السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
كيف يتخلص الإنسان من ذنوب الخلوات ؟


لا إله إلا الله محمد رسول الله



- الاتجاء إلى الله بالدعاء والتضرع إليه -
أن يصرف عنه الذنوب والمعاصي .

قال تعالى :

{ وَإِذَا سَأَلَكَ عِبَادِي عَنِّي فَإِنِّي قَرِيبٌ أُجِيبُ دَعْوَةَ الدَّاعِ إِذَا دَعَانِ
فَلْيَسْتَجِيبُوا لِي وَلْيُؤْمِنُوا بِي لَعَلَّهُمْ يَرْشُدُونَ }
البقره 186



- مجاهدة النفس ودفع وسوستها - ومحاولة تزكيتها بطاعة الله .


قال تعالى :


{ فَأَلْهَمَهَا فُجُورَهَا وَتَقْوَاهَا * قَدْ أَفْلَحَ مَنْ زَكَّاهَا * وَقَدْ خَابَ مَنْ دَسَّاهَا } .
الشمس 7-10



وقال تعالى :

{ وَالَّذِينَ جَاهَدُوا فِينَا لَنَهْدِيَنَّهُمْ سُبُلَنَا وَإِنَّ اللَّهَ لَمَعَ الْمُحْسِنِينَ } .
العنكبوت 69


- تأمل الوعيد الشديد الوارد في ذلك - وخشية انطباقه على فاعل تلك
الذنوب في خلواته .


قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :


[ لأعلمن أقواما من أمتي يأتون يوم القيامة بحسنات أمثال جبال تهامة
بيضا فيجعلها الله عز وجل هباء منثورا



قال ثوبان يا رسول الله صفهم لنا جلهم لنا أن لا نكون منهم

ونحن لا نعلم قال أما إنهم إخوانكم ومن جلدتكم

ويأخذون من الليل كما تأخذون

ولكنهم أقوام إذا خلوا بمحارم الله انتهكوها ] .

الراوي: ثوبان المحدث: الألباني - المصدر: صحيح ابن ماجه - الصفحة أو الرقم: 3442
خلاصة حكم المحدث: صحيح



- استشعار مراقبة الله تعالى -


وأنه رقيب مطلع على المسلم في كل حال .


- أن يتخيل المسلم من يجلهم ويحترمهم ينظرون إليه وهو يفعل ذلك الذنب !

ويستشعر استحياءه من الله أكثر من استحيائه من الخلق .

وفي الحديث عن الرسول صلى الله عليه وسلم قال :


[ واستحي من الله استحياءك رجلا من أهلك ] .

الراوي: معاذ بن جبل المحدث: الألباني - المصدر: السلسلة الصحيحة

- الصفحة أو الرقم: 3559

خلاصة حكم المحدث: صحيح



- تذكر الموت لو أنه جاءه وهو في حال فعل المعصية -

وارتكاب الذنب , فكيف

يقابل ربه وهو في تلك الحال ؟!


- تذكر ما أعده الله لعباده الصالحين - من الجنة عرضها السموات والأرض

والتفكير في عذاب الله تعالى .

قال تعالى :

{ أَفَمَنْ يُلْقَى فِي النَّارِ خَيْرٌ أَمْ مَنْ يَأْتِي آَمِنًا يَوْمَ الْقِيَامَةِ } .

نسأل الله أن يحفظنا وإياكم من الذنوب والمعاصي