كيفكم بنات؟؟؟ هذه قصه حصلت بجد.خرجت اسره للتنزه بعيدا وبعد ان قضوا المده ولموا اغراضهم وركبوا سيارتهم. اذ بالاب يسير بالسياره دون ان ينظر بعينه هل نسى احدا من اولاده. لقد نسى ابنته نائمه وتركها ورحل.فاستيقظت الفتاه فتجد نفسها بمفردها فى هذا المكان النائى فصاحت ابى اخوتى امى اين انتم؟ وظلت تبكى. فختبأت فى عباءتها السوداء وخرجت تقف على الطريق العمومى وجلست على الارض تبكى.وبعد فتره من الوقت مرت سياره بها ثلاث شباب فقال احدهم قف انها صيده سهله سودا فوقفت السياره ونزلوا لها فصرخت وقالت استحلفكم بالله ألا تفعلوا بى مكروها.فقال شاب منهم انا اعدك بألا يقترب احدا منكى حتى تصلى الى بيتك سالمه فركبت واثناء الطريق شعرت بأن يد ستلمسها فصرخت فوقف الشاب المسلم الذى يعرف دينه ووجه المسدس اليهم بألا يتعرض احدا لها.واثناء ذلك لمحت الفتاه سياره ابيها تمر بجانبها فنزلت واخذها الشاب ذو الاخلاق الى ابيها فبكى الاب ونظر خوفا الي هؤلاء الشباب لأن يكون حدث لها شيئا ولكن قالت له ابنته انى كنت فى يد امينه وهى تشاور له على هذا الشاب اما اصحابه الاخرين هم اصحاب الخلق السيئ.فقال له ابيها انى ادعوك انت واهلك الى حفل سأقيمه بمناسبه عوده ابنتى سالمه.وعندما جاء الشاب الحفل هو ووالديه قال له ابيها انك حافظت على ابنتى وصنتها فسوف تحافظ عليها اكثر ان كنت زوجا لها مالم تمانع فوافق ووافقت الفتاه بأن تهب لهذا الشاب نفسها لأنه شاب متدين ولديه اخلاق حسنه وسيحافظ عليها ويحميها.ثم كتب له ابيها عماره سكنيه بإسمه هديه له على امانته. وهذا يعلمنا ان من يحصد خيرا يلقى خيرا ومن يحصد شرا يلقى شرا.جزانا الله واياكم خيرا وفيرا فى الدنيا والاخره.آميييين