النتائج 1 إلى 4 من 4

الموضوع: الجنة تحت أقدام الامهات

  1. #1
    شهد الاسلام ضيفة

    افتراضي الجنة تحت أقدام الامهات

    فان كلمتنا في هذه الساعة المباركة تدور حول موضوع بعنوان : ( الجنة تحت أقدام الأمهات ) .
    فلَقَدْ أَوْصَى الإِسْلامُ بِالْوَالِدَيْنِ كِلَيْهِمَا إِحْسَاناً؛ قِيَاماً بِبَعْضِ حَقِّهِمَا، وَتَقْدِيراً لِفَضْلِهِمَا، وَكَفَى بِبِرِّهِمَا شَرَفاً أَنْ قَرَنُهُ اللهُ بِتَوْحِيدِهِ فَقَالَ عَزَّ مِنْ قَائِلٍ:)وَقَضَى رَبُّكَ أَلاَّ تَعْبُدُواْ إِلاَّ إِيَّاهُ وَبِالْوَالِدَيْنِ إِحْسَانًا(وَقَرَنَ شُكْرَهُمَا بِشُكْرِهِ فَقَالَ سُبْحَانَهُ:)أَنِ اشْكُرْ لِي وَلِوَالِدَيْكَ إِلَيَّ الْمَصِيرُ(وَقَدْ خَصَّ الأُمَّ بِمَزِيدِ الْعِنَايَةِ، وَكَمَالِ الرِّعَايَةِ؛ لِمَزِيدِ فَضْلِهَا وَتَجَلُّدِهَا، وَفَائِقِ عَطْفِهَا وَتَحَمُّلِهَا المشقات.
    يقول الله تعالى: (وَوَصَّيْنَا الْإِنْسَانَ بِوَالِدَيْهِ إِحْسَانًا حَمَلَتْهُ أُمُّهُ كُرْهًا وَوَضَعَتْهُ كُرْهًا وَحَمْلُهُ وَفِصَالُهُ ثَلَاثُونَ شَهْرًا ) ويقول تعالى : (وَوَصَّيْنَا الإِنسَانَ بِوَالِدَيْهِ حَمَلَتْهُ أُمُّهُ وَهْناً عَلَى وَهْنٍ وَفِصَالُهُ فِي عَامَيْنِ أَنِ اشْكُرْ لِي وَلِوَالِدَيْكَ إِلَيَّ الْمَصِيرُ) فقوله سبحانه: (حَمَلَتْهُ أُمُّهُ كُرْهًا) أي: مشقة على مشقة ، وقوله تعالى : (حَمَلَتْهُ أُمُّهُ وَهْنًا عَلَى وَهْنٍ) أي: ضعفا على ضعف فالأم تلاقي المشاق، من حين تكون الجنين من النطفة في الرحم الى مرحلة الكبر ، اذ يعيش الجنين في بطن أمه فترة تتراوح بين الستة والتسعة شهور قمرية معتمدا على جسدها اعتمادا كليا مستمدا جميع احتياجاته الغذائية والتفسية والمناعية من دمها كالمواد البروتينية والفيتامينات والهرمونات والاملاح والاوكسجين ، وما ينتج عن الحمل من الاعراض على جسد الحامل من اضطراب الجهاز الهضمي المصاحب لعادة القيء ونقص الشهية ومن طلب بعض الاطعمة الغيبة في حالة تسمى بالوحم ، اضافة الى ضغط الرحم على كل من المعدة والكبد وما يتحمله قلب الام من زيادة ضخ الدم اذ يرتفع من 6500 لترا يوميا الى 15000 لترا بعد الحمل وهذا يؤدي الى اجهاد عضلة القلب أو الى تمدد الاوردة وتعرجها بما يسمى دوالي الارجل اضافة الى ضغط الجنين على الحجاب الحاجز والرئتين مما يعوق عملية التفس ، ولذلك قال رسول الله للرجل الذي حمل أمه على ظهره يطوف بها البيت الحرام وهي على ظهره ثم سأله قائلا : يا رسول الله ، هل قضيت حقها ؟ فقال رسول الله : ( لا ، ولا بزفرة واحدة ) والزفرة هي ادخال النفس الى الرأتين ولذلك قيل للنساء الحوامل زوافر لما يتعرضن له أثناء الحمل من مشقة . واضافة الى الصعوبات الجسدية تكابد المرأة المعاناة النفسية من الفرح والترح والحزن والحساسية الشديدة ثم وجع الولادة، ذلك الوجع الشديد الذي يشرف بالأم على الموت ، ولا يعرف فضاعته إلا من قاساه من الأمهات وقد قال تعالى : ( ووضعته كُرها ) والكره بضم الكاف هو المشقة . اضافة الى ما يحدث بعد الولادة من نزيف دموي طيلة فترة النفاس ولولا رحمة الله تعالى بالوالدة التي هيأ لها افراز الهرومونات التي تعين الرحم على الانقباض لنزفت المرأة حتى الموت . وهذا الانقباض يعيد الرحم من كيلو غرام الى خمسين غراما ومن سماكة حمسة سم الى اقلمن سم،ذلك يتضح لنا بجلاء روعة التعبير القرآني الذي يقول فيه الله : (حَمَلَتْهُ أُمُّهُ وَهْنًا عَلَى وَهْنٍ) وقوله سبحانه: (حَمَلَتْهُ أُمُّهُ كُرْهًا).
    ثم قال تعالى : (فِصَالُهُ فِي عَامَيْنِ) أي الطفل ملازم لحضانة أمه وكفالتها ورضاعها مدة أربعة وعشرين شهرا ، وفي قوله تعالى ( وَحَمْلُهُ وَفِصَالُهُ ثَلاثُونَ شَهْراً) أي الحمل مع الحضانة ثلاثون شهرا .ومعنى ذلك أن أقل الحمل هي ستة أشهر أي 177 يوما وهذا ما أثبتته دراسات علم الاجنة مؤخرا من أن المولود اذا ولد لستة أشهر فانه قابل للحياة . وما وورد في السيرة : ان رجلا تزوج امرأة من جهينة فولدت لتمام ستة اشهر فانطلق زوجها الى عثمان فذكر له ذلك فبعث اليها فلما قدمت بكت فقال لها وما يبكيك قالت والله ما مسني رجل غيره فأمر عثمان برجمها فلما بلغ الامر علي بن ابي طالب أتى عثمان فقال ما تصنع ؟ قال عثمان ولدت لتمام ستة اشهر فقال علي اما سمعت قول الله : ( وحمله وفصاله ثلاثون شهرا ) وقوله (وَالْوَالِدَاتُ يُرْضِعْنَ أَوْلَادَهُنَّ حَوْلَيْنِ كَامِلَيْنِ) أي اطرح اطرح السنتين من الثلاثين شهرا كم يبقى ؟ انها ستة اشهر .فقال عثمان والله ما فطنت لهذا .
    وفي فترة الفصال أي الحضانة، تظهر الأم كملاك يتجلى في وجهه الرحمة ، يفوح قلبها بالحنان والرأفة ، تجوع لتشبع ، وتسهر لكي تنام ، ومع كل ذلك لا تحس بملل أو سآمة ، اذا مرضت سرت الى الطبيب تطلب الدواء للداء وتسأل الله لك الشفاء ، تتعهد لجسمك بالغسل ، ولثيابه بالتنظيف دون كلل، ولإفرازاته بالإزالة له وللبلل، تَحِنُّ إِلَيْكَ وَتَهْوَاكَ، وَتَحْنُو عَلَيْكَ وَتَرْعَاكَ، آثَرَتْكَ بِالشَّهَوَاتِ عَلَى النَّفْسِ، وَلَوْ غِبْتَ عَنْهَا سَاعَةً صَارَتْ كَأَنَّهَا فِي حَبْسٍ، وَكَمْ أَطْعَمَتْكَ فِي حَيَاتِكَ حُلْواً!، وَكَمْ جَنَّبَتْكَ فِي أَيَّامِكَ مُرّاً!.إِنَّهَا الأُمُّ: مُرَبِّيَةُ الأَجْيَالِ، وَصَانِعَةُ الرِّجَالِ، وَلَقَدْ صَدَقَ شوقي حين قَالَ:

    اَلأُمُّ مَدْرَسَـــــةٌ إِذَا أَعْـدَدْتَهَا أَعْدَدْتَ شَعْباً طَيِّبَ الأَعْـرَاقِ
    الأُمُّ أُسْتَــــاذُ الأَسَــاتِذَةِ الأُلَى شَغَلَتْ مَآثِرُهُمْ مَدَى الآفَـاقِ
    ولذلك هي مقدمة فِي الحضانة إذا فارقها زوجها ولم تتزوج حتى يميز ويختار من شاء مِنْهمَا كما فِي حديث عبد الله بن عمرو بن العاص أن امرأة قالت : يا رسول الله أن ابني هذا كان بطني له وعاء ، وحجري له جواء ، وثديي له سقاء ، وزعم أبوه أنه ينتزعه مني فقال : « أنت أحق به مَا لَمْ تنكحي » .
    وأكد المصطفى صلى الله عليه وسلم المنزلة العالية للأمهات وفضل برهن في غير مناسبة ، ومن ذلك:
    1-ما ثبت في الصحيحين عن أبي هريرة رضي الله عنه قال: جاء رجل إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال: يا رسول الله! من أحقُّ الناس بحسن صحابتي؟ قال: "أمُّـك"، قال: ثم من؟ قال: "أمُّك"، قال: ثم من؟ قال "أمُّـك"، قال ثم من؟ قال: "أبوك". فالأم لها ثلاثة أرباع الحق، فهي التي حملت وأرضعت وألحقت وأدفأت .
    2-عن معاوية السُّلَمي أنه استأذن الرسول صلى الله عليه وسلم في الجهاد معه، فأمره أن يرجع ويَبَرَ أُمَّه، ولما كرر عليه، قال صلى الله عليه وسلم: "ويحك .. إلزم رِجلها .. فثمَّ الجَنَّة".
    وبر الأمهات يعني الإحسان إليهنَّ وتوفية حقوقهن، وطاعتهن في غير معصية الله، ويكون البر بحسن المعاملة والمعاشرة، وبالصلة والإنفاق، بغير عوض مطلوب. وإدخال السرور على نفوسهن.ولأن الأم ضعيفة بضعف الأنوثة فقد يغتر بعض الأبناء والبنات فتحملهم نفوسهم نحو عقوقها، بخلاف ما يجدونه من المنعة عند الآباء، ولذا قال النبي: "إنَّ الله حرَّم عليكم عُقوق الأمهات..." قيل خصَّ الأمهات بالذكر وإن كان عقوق الآباء عظيماً لأمور منها: لأن حرمتهن آكد من حرمة الآباء. ولأن العقوق إليهن أسرع من الآباء؛ لضعف النساء وتجبر الأولاد عليهن.ولأن أكثر العقوق يقع للأمهات.ولينبه على أن بر الأم مقدم على بر الأب .
    3-توقف رسول الله في احدى المعارك وذهب يزور قبر أمه،فبكى عليه الصلاة والسلام وأبكى من حوله،وقال: "استأذنت ربي أن أستغفر لها فلم يأذن لي،واستأذنته أن أزور قبرها فأذن لي،فزوروا القبور فإنها تذ***م الآخرة".
    4- وهذا نبي الله يحيى كان بارا بوالديه على كبر سنهما، قالوَبَرًّا بِوَالِدَيْهِ وَلَمْ يَكُنْ جَبَّارًا عَصِيًّا)وهذا نبي الله عيسى بن مريم عليه السلام عندما تكلم في المهد كان من قولهوَبَرَّاً بِوَالِدَتِي ولم يجعلني جبارا شقيا) أي:وأمرني ربي ببر والدتي والإحسان إليها. وهذا ابراهيم (إِذْ قَالَ لأَبِيهِ يَا أَبَتِ) مع أنه كافر،وهذا اسماعيل :قَالَ يَا أَبَتِ افْعَلْ مَا تُؤْمَرُ) ومن دعاء نوح: (رَبِّ اغْفِرْ لِي وَلِوَالِدَيَّفالأصل أن ينادي الولد والديه بهذا الوصف الجليل:يا أبي،يا أمي، وإذا تحدث عنهما يقول:والدتي،والدي.ولا تجر على لسانه كلمات التوهين والنقص وينك يا،وين راح هذا .
    5-وتوضح عائشة رضي الله عنها بعض مظاهر هذا البر فتقول: كان رجلان من أصحاب رسول الله أبر من كانا في هذه الأمة بأمهم: عثمان بن عفان، وحارثة بن النعمان. فأما عثمان: فإنه قال: ما قدرت أن أتأمل أمي منذ أسلمت.وأما حارثة: فإنه كان يفلي رأس أمه ويطعمها بيده .
    6-وكان أبو هريرة إذا أراد أن يخرج من بيته وقف على باب أمه فقال: السلام عليك ياأماه ورحمة الله وبركاته، رحمك الله كما ربيتني صغيراً، فتقول: وعليك السلام ياولدي ورحمة الله وبركاته، رحمك الله كما بررتني كبيراً.
    7-وقال رجل للإمام الحسن البصري: إني قد حججت وإن أمي قد أذنت لي في الحج. فقال له: لأن تتعشى العشاء مع أمك وتقر بذلك عينها، أحب إلي من حجة تحجها تطوعاً..وقيل له: ما البر؟ قال: الحب والبذل. قيل: وما العقوق؟ قال: أن تهجرهما وتحرمهما. ثم قال الحسن: النظر إلى وجه الأم عبادة، فكيف برها؟!.هكذا كان الأئمة والعلماء والأنبياء في الحرص الحثيث على بر أمهاتهم، فأين أولئك الذين يرفعون أصواتهم على أمهاتهم ويوبخونهن، أم أين أولئك الذين يتسببون في إدخال الحزن والقهر على أمهاتهم؟!
    ولا أحد من الناس أشد رحمة ولا أكثر خوفا من الأم على ولدها.. وفي قصة إسماعيل وأمه عليهما السلام تظهر رحمة الأم وشفقتها حين نفد ماؤها، وجف لبنها، وخشيت على رضيعها، ولم تطق النظر إليه وهو يتألم من الجوع، فهامت في جبال مكة تبحث عن الماء، وكانت في كل صعود وهبوط على الصفا والمروة تعود لرضيعها لتطمئن عليه. وتظهر رحمة الأم وشفقتها في قصة أم موسى عليه السلام مع ابنها- حين وضعته في التابوت وألقته في اليم- إذ أمرت أختَه بتتبع خبره، والسؤال عنه [وَقَالَتْ لِأُخْتِهِ قُصِّيهِ] وقد أخبر الله تعالى عن حزن الأم بفقد ولدها فقال سبحانه [فَرَدَدْنَاهُ إِلَى أُمِّهِ كَيْ تَقَرَّ عَيْنُهَا وَلَا تَحْزَنَ] وذكَّر الله تعالى موسى عليه السلام بهذه النعمة العظيمة حين جمع شمله بأمه وهو رضيع [فَرَجَعْنَاكَ إِلَى أُمِّكَ كَيْ تَقَرَّ عَيْنُهَا وَلَا تَحْزَنَ] فهذا هو قلب الأم.. فويل ثم ويل لمن فرق بين أم وولدها بسبب خلاف بين الزوجين، وتكلم عيسى في المهد مخبراً أن الله تعالى أوصاه ببر أمه مع فريضتي الصلاة والزكاة فقال عليه السلام [وَأَوْصَانِي بِالصَّلَاةِ وَالزَّكَاةِ مَا دُمْتُ حَيًّا * وَبَرًّا بِوَالِدَتِي]
    وليس بر الوالدين مقصورًا على الحياة فقط :
    1-فقد ورد عن مالك بن ربيعة الساعدي قال : بينما نحن جلوس عند رسول الله إذ جاء رجل من بني سلمة فقال : يا رسول الله هل بقي من بر أبوي شيء أبرهما به بعد موتهما .قال : « نعم الصلاة عليهما ، والاستغفار لهما ، وإنفاذ عهدهما من بعدهما ، وصلة الرحم التي لا توصل إلا بهما وإكرام صديقهما » .
    2-وعن عبد الله بن عمر رضي الله عنهما أن رجلاً من الأعراب لقيه بطريق مكة فسلم عليه عبد الله بن عمر وحمله على حمار كان يركبه وأعطاه عمامة كانت على رأسه ، قال ابن دينار : فقلنا له : أصلحك الله إنهم الأعراب وهو يرضون باليسير فقال عبد الله بن عمر : إن أبا هذا كان وُدًّا لعمر بن الخطاب وإني سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول : « إن أبر البر صلة الولد أهل ود أبيه » .
    3- وعن أبي بردة قال : قدمت المدينة فأتاني عبد الله بن عمر فقال : أتدري لَمْ أتيتك ؟ قال : قلت لا . قال : سمعت رسول الله يقول : « من أحب أن يصل أباه فِي قبره فليصل إخوان أبيه بعده »وإنه كان بين عمر وبين أبيك إخاء وود فأحببت أن أصل ذاك .
    4-وعن عائشة قالت : قال رسول الله: « دخلت الجنة فسمعت فيها قراءة فقلت : من هذا ؟ قالوا : حارثة بن النعمان كذلكم البر كذلكم البر » . وكان أبر الناس بأمه .
    5-وعن ابن عباس قال : قال رسول الله: « من أصبح مطيعًا لله فِي والديه أصبح له بابان مفتوحان من الجنة وإن كان واحدًا فواحدًا ومن أمسى عاصيًا لله فِي والديه أصبح له بابان مفتوحان من النار وإن كان واحدًا فواحدٌ » . قال رجل : وإن ظلماه ؟ قال : « وإن ظلماه وإن ظلماه وإن ظلماه » .
    6-وعنه أن رسول الله قال : « مَا من ولد بار ينظر إِلَى والديه نظر رحمة إلا كتب له بكل نظرة حجة مبرورة » . قالوا : وإن نظر كل يوم مائة مرة ؟ قال : « نعم الله أكبر وأطيب » ..
    7- ولما ماتت أم إياس الذكي القاضي المشهور بكى عليها فقيل له فِي ذلك فقال : كان لي بابان مفتوحان إِلَى الجنة فغلق أحدهما وكان رجل من المتعبدين يقبل كل يوم قدم أمه فأبطأ يومًا على أصحابه فسألوه فقال : كنت أتمرغ فِي رياض الجنة ، فقد بلغنا أن الجنة تحت أقدام الأمهات .
    8-قال أحمد رضي الله عنه : بر الوالدين كفارة الكبائر ، ويشهد لهذا عن ابن عمر رضي الله عنهما قال : أتى النبي رجل فقال : إني أذنبت ذنبًا عظيمًا فهل لي من توبة ؟ فقال : « هل لك من أم » . وفي رواية « هل لك والدان » ؟ قال : لا . قال : « فهل لك من خالة » . قال : نعم ، قال : « فبرها » .
    9- أن أبا هريرة رأى رجلاً يمشي خلف رجل فقال : من هذا ؟ قال : أبي قال : لا تدعه باسمه ، ولا تجلس قبله ، ولا تمشي أمامه .وذكر فِي الحديث فِي تفسير قوله تعالى : ﴿ وَصَاحِبْهُمَا فِي الدُّنْيَا مَعْرُوفاً ﴾ عنه صلى الله عليه وسلم قال : « المصاحبة بالمعروف أن يطعمهما إذا جاعا ويكسوهما إذا عريا » .
    هذا هو قلب الأم .. وهذا هو حالُها معك .. ألا تتقى الله فيها .. وتحسنُ إليها .. وتدعو لأبويك معا (رب ارحمهما كما ربيانى صغيرا) جعلنا الله وإياكم من أهل البر والإحسان إلى الآباء والأمهات، وجنبنا وإياكم داء العقوق.فاللهم إنا نسألك بأسمائك الحسنى وصفاتك العلى أن تجعلنا بارّين بوالدينا أحياء وأمواتاً ، وارحمهما كما ربيانا صغاراً . اللهم ارفع درجاتهم ، وكفرّ سيئاتهم ، وارزقهم الدرجات العلى في جنات النعيم ، واجزهم عنا خير الجزاء ، ونعوذ بك من نسيانهم أو عقوقهم اللهم اغفر لنا تقصيرنا معهم ، واجعل ما نقوم به من أعمالٍ ترضاها كفارةً لنا عن إساءتنا إليهم ، واجعل لهم من ثواب أعمالنا نصيباً فنحن من كسبهم ، ولا تفتنّا بعدهم ، ولا تحرمنا أجرهم ، واغفر لنا ولهم برحمتك يا أرحم الراحمين .. اللَّهُمَّ اغْفِرْ لآبَائِنَا وَأُمَّهَاتِنَا، وَإِخْوَانِنَا وَأَخَوَاتِنَا،اللَّهُمَّ مَنْ كَانَ مِنْهُمْ مُحْسِناً فَزِدْ لَهُ فِي حَسَنَاتِهِ، وَمَنْ كَانَ مُسِيئاً فَتَجَاوَزْ عَنْ سَيِّئَاتِهِ. رَبَّنَا اغْفِرْ لَنَا وَلِوَالِدَيْنَا وَلِلْمُؤْمِنِينَ، وَلِمَنْ لَهُ حَقٌ وَفَضْلٌ عَلَيْنَا وَلِكُلِّ الْـمُسْلِمِينَ. الأَحْيَاءِ مِنْهُمْ وَالْمَيِّتِينَ بِرَحْمَتِكَ يَا أَرْحَمَ الرَّاحِمِينَ

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Jul 2011
    المشاركات
    23,934
    معدل تقييم المستوى
    3087

    افتراضي

    [align=center][tabletext="width:70%;background-color:silver;"][cell="filter:;"][align=center]شكرا لك على الموضوع الجميل و المفيد ♥

    جزاك الله الف خير على كل ما تقدمه لهذا المنتدى ♥

    ننتظر ابداعاتك الجميلة بفارغ الصبر
    [/align]
    [/cell][/tabletext][/align]

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Dec 2011
    المشاركات
    4,336
    معدل تقييم المستوى
    461

    افتراضي

    [align=center][tabletext="width:80%;background-color:black;border:6px double green;"][cell="filter:;"][align=center]
    اللهــم احفظ لنــااا امهاااتنــااا ،،،


    الله يعطيـــكــ العااافيهـ يااالغلاااا ،،،

    داااامتــ مواااضيعكـ تميزاً ونقااااء ،،،

    مووووفقهـ داااائماً ،،،

    [/align]
    [/cell][/tabletext][/align]
    [ALIGN=CENTER][TABLETEXT="width:80%;background-color:black;border:4px groove royalblue;"][CELL="filter:;"][ALIGN=center]


    (( اللهُمَ إنِيْ لِيْ حَاجَةً فِيْ نَفْسِيْ لاْ يَعْلَمُهَا إِلا أَنْتْ فَاأسْأَلُكَ يَاْ الله قُرًبَ إِجَاْبَتِهَاْ ))
    [/ALIGN][ALIGN=center]

    [/ALIGN][/CELL][/TABLETEXT][/ALIGN]
    [ALIGN=CENTER][TABLETEXT="width:80%;background-color:black;border:4px groove royalblue;"][CELL="filter:;"][ALIGN=center]
    [/ALIGN][ALIGN=center]

    هيَ عِبادة رآئعة .. نسيهآ كَثيرين !
    لكن اللَه يُحب آن نَعبدهُ بهَذه العِبآدة
    إنهاَ عبِادة “حُسن الظّن بِالله “
    في وسَط عَالم يملؤُه المَخاوف
    والقلَق عَلى المُستقبَل
    ...…تآتي هَذه العبَادة …
    تمسَح علَى قلوُب النّاس
    وتعلمنَا آن نَعيش بفكَرة رائِعة هيَ
    ” على قدر حسُن ظَنك بَالله !
    يحدث لكَ الخَير ويبعَد عنك الشَر

    * أحَسنْوآ الظّن
    بخَالقكَم

    ________________________

    [/ALIGN][/CELL][/TABLETEXT][/ALIGN]

  4. #4
    الصورة الرمزية طيبتي ضيعتني
    طيبتي ضيعتني غير متواجد حالياً كـآتبہ مــُبـًدعـہ*<•
    تاريخ التسجيل
    Jul 2011
    المشاركات
    1,562
    معدل تقييم المستوى
    197

    افتراضي

    [C[مدونتي

    الى متى يا بنات .. معاكس سابق يعترف بغباء بعض البنات



    [flash=http://im25.gulfup.com/2012-08-25/1345924169911.swf]WIDTH=350 HEIGHT=350[/flash]

    [flash=http://im25.gulfup.com/2012-08-25/1345924169852.swf]WIDTH=350 HEIGHT=240[/flash]

المواضيع المتشابهه

  1. [صور] لا تلومون الامهات اذا جاهم ضغط او سكر
    بواسطة ÅMĭŖÃ في المنتدى صور بنات ستايل
    مشاركات: 54
    آخر مشاركة: 05-01-2013, 01:56 AM
  2. طيور الجنة ، تحميل أناشيد طيور الجنة ، كوكتيل طيور الجنة 2010
    بواسطة ملكة الذكاء في المنتدى أناشيد وصوتيات إسلامية
    مشاركات: 11
    آخر مشاركة: 01-24-2012, 10:00 PM
  3. طرق تدريس الامهات
    بواسطة Farah frfr في المنتدى العاب المنتدى
    مشاركات: 6
    آخر مشاركة: 07-29-2011, 11:05 AM
  4. اســـــلحه الامهات
    بواسطة ربشه في المنتدى القسم العام
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 05-26-2011, 05:49 PM
  5. الامهات وقلبوهن
    بواسطة شوشو العسل في المنتدى صحة اطفالك
    مشاركات: 6
    آخر مشاركة: 07-24-2009, 06:52 PM

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •