عندمآآآ تكفن الكلمات في مقابر الافوآآه



عندما تكفن الكلمات في مقابر الأفواه
وتدفن الأفكار في قبور الخوف وفي قبور الغش

كما يقول الشاعر
(( رأيتهم يمضغون الصمت قد ألفوا أن يحبس الدر في زنزانة الصدف ))

فذلك هو الخـــوف


وعندما نلقن منذ صغرنا بأن السكوت من ذهب

لكي نسكت ,, ولا نتفوه ببنت شفه

ويقال لنا إن القناعة كنز لايفنى!!

فذلك هو الغبـــاء ,,


وعندما نمدح من لا يستحق المدح ونذم من يستحق الإفتخار به

ونرفع الغني لغناه ونحط الفقير لفقره فترانا نتسابق لإستقبال وتوديع الغني في العزاء

ولانكاد نمد أيدينا بالسلام للفقير ,,

فذلك هو النفــاق
وعندما نذبح الذبائح في الأعياد بتفاخر ونرميها في بطون ثلاجاتنا وجارنا لايجد قوت يومه

وعندما نتفاخر بأكبر الأعراس وأكبر المراجل والبنوك هي الراعي الرسمي لها ,,

فذلك هو الكفــر



وعندما ندهن وجوهنا بلون البرازيل ونبكي على ريال مدريد

ونتخاصم على هذا وذاك ,,

وعندما يكون همنا تسريحة شعرنا ولون ملابسنا ومن يجيد الرقص

وعندما نتسابق بسياراتنا كأننا نحن من صنعها ,,

فتلك هي التفــاهة ,,


عندما تضيع ثرواتنا في مشاريع فاشلة وتصرف المليارات في مشاريع صغيرة

وتوزع الثروات على ثلة قليلة وعندما يسود الظلم وتزيد الهوة بين الأغنياء والفقراء

ونكون على حافة بركان يكاد أن ينفجر ,,

فذلك هو الفســاد

وعندما نكون الغرباء في بلادنا ويكون الأجنبي قيِما علينا ونحن الأجدر والأكفأ

وعندما تكون الوظيفة مجرد حلم

وعندما يكون بناء منزل مجرد وهم وعندما يكون الزواج ضرباً من ضروب الخيال ,,

فذلك هو الظلــم بعينـه ,,
-----------------

مما رااااق لي اتمنى ان يرتقي لذائقتكم