النتائج 1 إلى 4 من 4

الموضوع: جوانب التغيير في رمضان

  1. #1
    الصورة الرمزية وردة الجوري*
    وردة الجوري* غير متواجد حالياً بنت ستايل من ذهب
    تاريخ التسجيل
    Jan 2012
    المشاركات
    409
    معدل تقييم المستوى
    58

    افتراضي جوانب التغيير في رمضان

    [color="darko****green"] بسم الله الرحمن الرحيم

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    اولا مبارك عليكم الشهر

    اقدم لكم موضوع عن التغيير في رمضان

    جوانب التغيير في رمضان



    بسم الله الرحمن الرحيم

    رمضان فرصة ثمينة لتغيير بعض جوانب السلوك وتقويمها، واصلاح النفوس وتهذيبها، فالاعتناء بجوانب التغيير في هذا الشهر الفضيل، والحرص على الاستفادة من مدرسة الصوم لتحقيق التقوى التي يسمو فيها المسلم للرقي في سلم الرفعة الروحية والأخلاقية، هي من أجل المقاصد التي شرع الصيام من أجلها، وليس أفضل من شهر الصوم لبدء علاقة جديدة مع التغيير الإيجابي المستمر إلى ما بعد رمضان.

    وتتعدد جوانب التغيير وتتنوع، وهي تختلف باختلاف الأشخاص والبيئات والسلوك، ولكل جانب من هذه الجوانب وسائل وطرق للتغيير، يحتاج فيها المسلم للتفكر والتمعن فيها؛ لسد جوانب النقص التي تحتاج إلى تغيير لتصحيح المسار، ومن بين أبرز هذه الجوانب:

    أولاً: علاقة المسلم بخالقه: فهي علاقة تتميز خلال هذه الشهر الكريم بقوة الصلة بين العبد وربه، وهذا ما يجب أن تكون عليه هذه العلاقة في رمضان وفي غير رمضان، فرب رمضان هو رب سائر شهور العام.
    فالطاعات والقربات ليست محصورة بشهر واحد، فهي متاحة في كل شهور العام، فطريق التغيير يكون من خلال الاستمرار على أداء هذه الطاعات من خلال التدرج في المداومة عليها؛ حتى يصل المسلم إلى الغاية منها، وهو الاستمرار في الطاعة، فعَنْ عَائِشَةَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهَا أنَهَا قَالَتْ: سُئِلَ النَّبِيُّ صلى الله عليه وسلم : أي الأعمال أحَبُّ إلى اللَّهِ؟ قَالَ: (( أدْوَمُهَا وَإِنْ قَلَّ )).

    ثانياً:علاقة المسلم بنفسه، فرمضان فرصة لتفقد النفس ومحاسبتها وحثها على الخير، والتغيير يبدأ عند محاسبة النفس وتصحيح أخطائها، وهذا ما يجب أن تكون عليه، عادة مستمرة يترقى بها المسلم إلى أفضل درجات السمو والرفعة.
    يقول الحسن البصري - رحمه الله - :" المؤمن قوّام على نفسه، يحاسب نفسه لله عز وجل، وإنما خفّ الحساب يوم القيامة على قوم حاسبوا أنفسهم في الدنيا، وإنما شقّ الحساب يوم القيامة على قوم أخذوا هذا الأمر من غير محاسبة".

    ثالثاً: علاقة المسلم بأهله وقرابته : فانشغال الناس بملهيات الحياة، أبعد الكثير منهم عن صلة أرحامهم وزيارتهم وبرهم، فرمضان فرصة عظيمة لإعادة جسور التواصل مع الأهل والقرابة، لإزالة ما قد يقع في النفوس، ولبدء علاقة مستمرة معهم.
    ويكفي حديث النبي صلى الله عليه وسلم عن الرحم حيث قال: (( إِنَّ اللَّهَ خَلَقَ الْخَلْقَ حَتَّى إِذَا فَرَغَ مِنْ خَلْقِهِ قَالَتْ الرَّحِمُ: هَذَا مَقَامُ الْعَائِذِ بِكَ مِنَ الْقَطِيعَةِ، قَالَ: نَعَمْ، أَمَا تَرْضَيْنَ أَنْ أَصِلَ مَنْ وَصَلَكِ وَأَقْطَعَ مَنْ قَطَعَكِ؟، قَالَتْ: بَلَى يَا رَبِّ، قَالَ فَهُوَ لَكِ))، قَالَ رَسُولُ اللَّه ِ صلى الله عليه وسلم : فَاقْرَءُوا إِنْ شِئْتُمْ: (( فَهَلْ عَسَيْتُمْ إِنْ تَوَلَّيْتُمْ أَنْ تُفْسِدُوا فِي الأَرْضِ وَتُقَطِّعُوا أَرْحَامَكُمْ )).

    رابعاً:علاقة المسلم بمجتمعه، وهي علاقة يجب أن تكون علاقة فاعلة، فيجب الاعتناء بجوانب العلاقات المجتمعية بين الأفراد من خلال صلتهم، وبرهم، ونصحهم، وتفقد ذا الحاجة منهم، يقول الله تعالى: (( إِنَّمَا الْمُؤْمِنُونَ إِخْوَةٌ )) ، ويقول رسول الله صلى الله عليه وسلم : (( مَثَلُ الْمُؤْمِنِينَ فِي تَوَادِّهِمْ وَتَرَاحُمِهِم وَتَعَاطُفِهِمْ مَثَلُ الْجَسَدِ، إِذَا اشْتَكَى مِنْهُ شَيْءٌ تَدَاعَى لَهُ سَائِرُ الْجَسَدِ بِالسَّهَرِ وَالْحُمَّى )).

    خامساً: علاقته المسلم ببني جنسه، وهي للأسف علاقة في غالبها تسودها الجفاء الدعوي، وهو خلاف ما جاء به ديننا الحنيف، فلو حرص المسلم أن يتمثل بدينه وأخلاق نبيه صلى الله عليه وسلم في علاقته مع غير المسلمين، لجددنا بأخلاقنا باباً للدعوة إلى الله بالحكمة والموعظة الحسنة، وهو ما يمثل روح الإسلام، يقول الله تعالى: (( ادْعُ إِلَى سَبِيلِ رَبِّكَ بِالْحِكْمَةِ وَالْمَوْعِظَةِ الْحَسَنَةِ ))، ويقول رسول الله صلى الله عليه وسلم : (( فَوَاللَّهِ لأَنْ يَهْدِيَ اللَّهُ بِكَ رَجُلاً، خَيْرٌ لَكَ مِنْ أَنْ يَكُونَ لَكَ حُمْرُ النَّعَمِ )).

    هذه بعض الجوانب التي تستحق التوقف عندها والاعتناء بها والاهتمام بتغيرها، فلنبدأ صفحة جديدة مع التغيير الإيجابي، ولنستفد من مدرسة الصيام لنصلح من ذواتنا، ولنرسخ هذه القيم في أنفسنا، ولنعلمها من حولنا، لكي يكون مجتمعنا مجتمعاً تسوده الألفة والمحبة، وليكن رمضان خطوة أولى للتغيير.



    اتمنى ان تستفيدوا وتفيدوا

    مبارك عليكم الشهر مره اخرى[/color]
    من وجد الله ماذا فقد

    ومن فقد الله ماذا وجد

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Jan 2010
    الدولة
    هدوئي ليس حاله من العزله ولكن هكذا هم الملوك
    المشاركات
    3,664
    معدل تقييم المستوى
    402

    افتراضي

    اسمح لي ابدي اعجابي بقلمك وتميزك واسلوبك الراقي وتالقك





    [flash=http://up.2sw2r.com/upswf12/hc223960.swf]WIDTH=350 HEIGHT=400[/flash]

  3. #3
    الصورة الرمزية وردة الجوري*
    وردة الجوري* غير متواجد حالياً بنت ستايل من ذهب
    تاريخ التسجيل
    Jan 2012
    المشاركات
    409
    معدل تقييم المستوى
    58

    افتراضي

    نورتي موضوعي
    من وجد الله ماذا فقد

    ومن فقد الله ماذا وجد

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Jun 2012
    الدولة
    داخل قلب حبيبي
    المشاركات
    4,252
    معدل تقييم المستوى
    440

    افتراضي

    اولا

    الله يبارك فيك و مبارك عليك الشهر انت ايظا

    فعلا جوانب يجب ان توقف عندها و لو لبعض اللحظات

    و الاهم ان نتمعن بها و ان ننفذها لكي يكتمل صيامونا


    شكرا لك على الموضوع و المعلومات الجميله

    مشرفة القسم
    نورساااان
    يكـفيـني حُضـــــ♥ــنك .. فهــو يحميــني ويكفيـني حنـــــــ♥ــــانـك .. فهــو يــرويــني..
    إذا حـرمـتـك الـحـيـاة مـن حـضـن مـن تـحـب♥~ فـلا تـرمـي نـفـسـك بـحـضـن مـن لا تشعر به



    [flash=http://up.2sw2r.com/upswf12/x2e43640.swf]WIDTH=350 HEIGHT=400[/flash]

    [flash=http://up.2sw2r.com/upswf12/hc223960.swf]WIDTH=350 HEIGHT=400[/flash]

المواضيع المتشابهه

  1. مدرسة القرآن وثورة التغيير في رمضان
    بواسطة أم أبي في المنتدى المنتدى الإسلامي
    مشاركات: 10
    آخر مشاركة: 07-19-2011, 09:06 PM
  2. أي حيوان منهم تختار؟ أختبار تكتشف منه جوانب شخصيتك..
    بواسطة riro في المنتدى المشاكل النفسية
    مشاركات: 20
    آخر مشاركة: 05-28-2011, 01:56 AM

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •