يقول في منة المنان ص14( ان القران يمكن ان يكون محتويا على اللحن بالقواعد ومخالفتها وعصيانها كما هو المنساق من بعض اياته)
ثم يقول في نفس الصفحة (فكما يحتوي القران الكريم على الفصاحة والبلاغة وهذه هي الصفة الاساسية فيه فقد يحتوي ايضا بل من الضروري ان يحتوي على ضدها)
اذن النتيجة ان القران بعض اياته ليست فصيحة وبليغة
وانها مخالفة لقواعد اللغة العربية
بعد التجرد من العاطفة سؤال الى كل عاقل لبيب يريد ان يدافع عن المذهب
لماذا امر امير المؤمنين ابا الاسود الدؤلي بوضع قواعد اللغة العربية ؟
الجواب ان امير المؤمنين قد سمع قارئا يقرا قوله تعالى (ان الله بريء من المشركين ورسوله)فقرأها بجر اللام من كلمة رسوله فافزع هذا اللحن ابا الاسود الدؤلي وقال عز وجه الله ان يبرا من رسوله
نخاطب السيد الصدر الثاني لحن واحد افزع امير المؤمنين وجعله يشرف على علم اعراب القران فكيف تقول ان بعض اياته فيها اللحن
كيف يخاطب الرسول الاعظم قريش بالاتيان بايةواحدة ؟
والصدر الثاني يقول من الضروري ان يحتوي القران على ضد الفصاحة والبلاغة
ارجو من الجميع ان يكون ردهم ردا علميا