النتائج 1 إلى 3 من 3

الموضوع: عندما تلامس شغاف القلب تتغبر الحياة !

  1. #1
    الصورة الرمزية الياقوته الفريده
    الياقوته الفريده غير متواجد حالياً بنت ستايل جديدة
    تاريخ التسجيل
    Jan 2010
    المشاركات
    25
    معدل تقييم المستوى
    0

    افتراضي عندما تلامس شغاف القلب تتغبر الحياة !

    الكثير لديه أمنيات وأحلام قد تختلف من شخص لأخر


    حسب الثقافه والبيئة والمستوى الإجتماعي وو


    لكن يشترك الكثييير الكثيير من المسلمين في أمنيه عظيمة
    وهي الساعة بل اللحظة التي يمن الله بها عليه بالتوبة والهداية
    ويفتح بها على قلبه





    كثير مانسمع عندما ينصح شيخ أحد العصاة
    يقول الله يتوب علينا ياشيخ!!


    التوبة ليست ضرب من الخيال ولا أمنيه مستحيلة المنال
    إنما هي العزيمه والإصرار على ترك المعصية والعودة إلى الرحيم الديّان





    بالرجوع إلى الله تتحول الدنيا إلى جنة
    وبالرجوع إلى الله تتحول التعاسة إلى سعادة
    والكره إلى حب
    والفقر إلى رضا
    بالرجوع إلى الله


    يصبح الهم هم الأخرة والعيش للأخرة هو المطلب الأول والأخير
    ويصبح الشعار ( وَعَجِلْتُ إِلَيْكَ رَبِّ لِتَرْضَى )



    عندما تلامس التوبة شغاف القلب يصبح للحياه طعم اخر ولون اخر
    فتصبح قلوب المحبين لله أغلى أمانيها
    سجدة بتأمل
    وركعة بتدبر
    ودعوة بتبتل
    وصياما وقيام





    فإذا أصابت الإنسان الهموم وتكالبت عليه الكروب
    وضاقت عليه الديون وظل عن الحق الدروب
    علم ان لا ملجأ من الله إلا إليه
    أفلا نعرف الله في الرخاء حتى يعرفنا في الشده؟؟؟؟
    أفلا نتوب إليه حتى تفتح لنا أبواب السعادة؟؟
    أين نجد ربا غيره جلا في علاه يبسط يده بالليل ليتوب مسيء النهار ويبسط يده بالنهار ليتوب مسيء الليل؟
    أفلا نستحي منه جل جلاله وهو يدعونا ليغفر لنا ويفرح ايضا بتوباتنا

    إليس هو القائل سبحانه
    ( قُلْ يَا عِبَادِيَ الَّذِينَ أَسْرَفُوا عَلَى أَنْفُسِهِمْ لَا تَقْنَطُوا مِنْ رَحْمَةِ اللَّهِ إِنَّ اللَّهَ يَغْفِرُ الذُّنُوبَ جَمِيعًا إِنَّهُ هُوَ الْغَفُورُ الرَّحِيمُ )
    فمتى نعظم الله ونقدره حق قدره ويعلم كلا منها لماذا خُلق؟


    قصص التوبه كثيره بفضل الله
    تجد السعادة في وجه التائب تتلألئ كأنما ولد من جديد
    فلا تبخل على أحد بإن توجهه لطريق السعادة سواء وجدتها أم لا
    لنجل هذه السنه سنة التوبة والرجوع








    البعض سطر أجمل واروع المعاني وكانت الخاتمة الحسنة هي المغنم
    أخترنا لكم بعض هذه القصص لعلها تحيي القلوب وتوقظ الأذهان



    الهمسة التي أبكت الطبيب


    اسلام مغني وعائلته ,,والتقى أئمة الحرم النبوي ., وقدماه لم تحملاه وهو يقف أمام الكعبة


    طريقالسعادة


    ذهب لينتحرفماذا حدث له ؟


    الفرار إلى الله


    موعظة كانت سبباًفي توبته


    توبةٌ من وراء القضبان


    وهكذا دخل الإيمان قلبَه


    هداني الله إلى الإسلام من الشبكة العنكبوتية


    قصة تائب قابلني في الطريق


    زوجتي بكَت فرحاً لأني تائب






    منقول



  2. #2
    الصورة الرمزية سوالف نجد
    سوالف نجد غير متواجد حالياً بنت ستايل من ذهب
    تاريخ التسجيل
    Jan 2010
    المشاركات
    166
    معدل تقييم المستوى
    26

    افتراضي

    جــزٍأإكْ أللّــهْ خيــرٍ

    وجعلــه فـي مـوٍأإزٍيــنْ حسنــأإتـكْ
    وإأسكنــكْ فسيــح جنّــأإتـهْ



    دمــتي بحفظ أللّــهْ وٍرٍعــأإيتــهْ[/color]


    سوالـــــــــــــ نجد ـــــــــــــف

  3. #3
    الصورة الرمزية ديماسه
    ديماسه غير متواجد حالياً كاتبة مبدعة
    تاريخ التسجيل
    Oct 2009
    المشاركات
    1,715
    معدل تقييم المستوى
    183

    افتراضي


المواضيع المتشابهه

  1. هل تسمحون لبوح حروفي بملامسه شغاف قلوبكم؟
    بواسطة أســيـرة الـج ــروح في المنتدى إستقبال العضوات
    مشاركات: 5
    آخر مشاركة: 03-15-2012, 08:34 PM
  2. هل تنتهي الحياة عندما نخطىء ؟
    بواسطة رومنسيه بعطور فرنسيه في المنتدى القسم العام
    مشاركات: 6
    آخر مشاركة: 04-15-2010, 10:22 AM

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •