أختَنا يامنـــــــارة

أختَنا يامنـــــــارة العزِّ أنتِ أنتِ
كالطَّود في شمـــوخ الإباء
أنتِ رمزُ العفاف رمزُ النــــقاء
أنت أختُ الصــحابة الأتقياء
أنتِ بدرٌ والســـــافرات ظلامٌ
أنتِ أمُّ الــــــبراعمٍ الأبرياء
أنت عزٌّ لنا ومــــــجدٌ تليدٌ
أنت نسل الأفاضـــــل الكرماء
علميهم أن العفاف ارتـــــقاءٌ للــ
ـــمعالي.. أكرم بذا الإرتـــــقاء
أخبريهم أن الحياء حـــــياةٌ
فُقِدت حين أجحـــــفت بالحياء
نبئيهم أن الحــــجاب احتشامٌ
واعتصامٌ عن أعينِ الخــــبثاء
عن كلاب الشهوات لمَّــا أرادوا
ملأَ أجفانهم بخُـــــبث النساء
ارفعــي الرأسَ عالياً واستجيبي
لنـــداء الرحـــمن للعــلياء
للجنان الخضراء لا تستــعيضي
بالتجـــــافي عنها وبالكبرياء
خاطبي من تلقفتــــها الأيادي
ورمتها في مــــحضن الأدعياء
بالنصارى وباليهود اقتـــديتِ؟!
ورغبتِ عن ســـــيرة الشرفاء
عن ردا زينبٍ وأمِّ حــــــرامٍ والــ
ـــبتول العفيــــــفة الزهراء