بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم و رحمة الله و بركاته
مقالات جوال الدعوة

الإسم بالمنتدى-رمز العزة
رقم مسلسل جديد (8) بتاريخ-16-3-2011
هذا العمل هدية لكل الدعاة بدون أى شروط
أدعو لى و لوالدى و أخى أهلى و المسلمين بالرحمة و المغفرة و لغير المسلمين بالهداية
قال الله تعالى
بسم الله الرحمن الرحيم
سَنُرِيهِمْ آيَاتِنَا فِي الْآفَاقِ وَفِي أَنْفُسِهِمْ حَتَّى يَتَبَيَّنَ لَهُمْ أَنَّهُ
الْحَقُّ أَوَلَمْ يَكْفِ بِرَبِّكَ أَنَّهُ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ شَهِيدٌ
فصلت 53
و قال الله تعالى
بسم الله الرحمن الرحيم
وَقُلِ الْحَمْدُ لِلَّهِ سَيُرِيكُمْ آيَاتِهِ فَتَعْرِفُونَهَا وَمَا رَبُّكَ بِغَافِلٍ عَمَّا تَعْمَلُونَ
النمل 93
-----------------------------------------------------------------------------------------------
أنثى العنكبوت بين العلم و القرآن العظيم

بسم الله الرحمن الرحيم
قال تعالى
مثل الذين اتخذوا من دون الله أولياء كمثل العنكبوت اتخذت بيتا وإن أوهن البيوت لبيت العنكبوت لو كانوا يعلمون (سورة العنكبوت: الآية 41(

وجه الإعجاز هنا هو إستعمال اللفظ إتخذت و ليس إتخذ و الوصف بالفعل الأنثوى يتوافق مع العلم الحديث حيث ثبت من ناحية علمية بيولوجية أن

أنثى العنكبوت هى التى تقوم بنسج البيت و هى حقيقة لم تكن معروفة أيام نزول القرآن العظيم.

و يرى علماء الإعجاز وصف بيت العنكبوت و ليس خيط العنكبوت بالوهن هو قمة الإعجاز لإن خيط العنكبوت أقوى من خيط الصلب.

بينما بيت العنكبوت كعلاقة بين أفراده ينتهى بإنقضاض الأم (الأنثى) على الأب (الذكر) و قتله و أكله ثم شجار قاتل بين الأبناء و هذه الحقائق البيولوجية أكتشفت حديثا.

صورة أنثى العنكبوت تأكل زوجها




و الحمد لله رب العالمين